مشاركة فضيلة الدكتور إسماعيل عبد الرحمن بالمؤتمر الدولي الثالث والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية

الأربعاء، 26 مارس، 2014



شارك فضيلة الدكتور إسماعيل عبد الرحمن بالمؤتمر الدولي الثالث والعشرين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية ببحث عنوانه " سبل حماية المجتمع من الفكر التكفيري "
وجاءت كلمة أ.د / إسماعيل محمد على عبد الرحمن أستاذ أصول الفقه بجامعة الأزهر ورئيس فرع الرابطة العالمية لخريجي الأزهر بدمياط ،  حيث قال بعد الحمد والثناء على الله  أكرمنا الله بالإسلام وفرض علينا المحافظة على هذه القيمة العظيمة،  ووجّه  الهمم والجهد ضد كل اتهام يتوجه إليها ، وبيّن أنّ حماية المجتمع من الفكر التكفيري تكمن في تحصين الشباب بتوجيه النصح والإرشاد لهم  إلى وسطية الإسلام لأن أمتنا وسطية في كل شيء، وتحذيرهم  من الغلو والتشدد  في الدين حيث قال   صلى الله عليه وسلم ”  إن الغلو في الدين أهلك من كان قبلكم ”  وأوصى فضيلة الدكتور  بـالآتي   :
1- مراجعة المناهج الدراسية .
2- توضيح خطورة كل فكر منحرف سواء أكان تكفيريا أو إلحاديًا.
3- تخصيص برامج ثقافية من ناحية الإعلام والتحصين من هذا الفكر المنحرف .

ندوة الوسطية بين الإفراط والتفريط لفضيلة الدكتور إسماعيل عبد الرحمن

الثلاثاء، 18 مارس، 2014

محاضرة فضيلة الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الرحمن بالرابطة العالمية لخريجي الأزهر تحت عنوان (الوسطية بين الإفراط والتفريط )



مواقع تابعت الندوة : 

الدكتور إسماعيل عبد الرحمن يحاضر بدورة فقه الأسرة لرابطة خريجى الأزهر بالمنصورة

الجمعة، 14 مارس، 2014


افتتحت الرابطة العالمية لخريجى الأزهر بفرعها بالمنصورة أمس الاثنين، دورة بعنوان "فقه الأسرة" ضمن فعاليات مشروع إعداد الكوادر الأزهرية التى تتبناها الرابطة بالمحافظات، والتى تستمر حتى يوم الخميس المقبل الموافق 13 من مارس الحالى.

يحاضر بالدورة كل من د.محمد أبو زيد الأمير عميد كلية الدراسات ورئيس فرع الرابطة بالمنصورة، والأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الرحمن أستاذ أصول الفقه بجامعة الأزهر وفضيلة الشيخ محمد جابر السعدى مدير إدارة الوعظ بالدقهلية ورئيس لجنة الفتوى، وفضيلة الشيخ أحمد حجاج موجه أول بمنطقة وعظ الدقهلية، ، بمشاركة أكثر من 70 إماماً وواعظاً بالمحافظة، وذلك فى مقر المركز الأزهرى للدراسات القرآنية التابع للرابطة بالمنصورة.

وقال الشيخ محمد جابر السعدى مدير إدارة الوعظ بالدقهلية خلال الندوة موجهاً كلمته للأئمة والوعاظ: "سلاحكم هو كتاب الله وسنة رسول الله، فالله تعالى حثنا على العلم والتعلم، مصداقاً لقوله تعالى: (اقرأ بسم ربك الذى خلق خلق الإنسان من علق اقرأ وربك الأكرم الذى علم بالقلم)"، مضيفاً:"عليكم أن تتزودوا بعلوم الشريعة وأن تزيلوا اللغط عن دينكم، وتظهروا للناس أن الدين الإسلامى دين سماحة، وسطى لا غلو فيه ولا تشدد، وأن تخلصوا العمل لله تعالى، مؤكداً لهم أن الناس فى أشد الحاجة اليوم لكم وخاصة رجالات الأزهر الشريف فلا زال يحظى باحترام الناس وبثقتهم دون غيرهم لما يتميزون به من منهج وسطى معتدل يجمع الناس على كلمة سواء.

كما أوضح السعدى أن منهج الدورة يشمل شرح كتابين "عقد الزواج" وما يتعلق به من أحكام وكتاب" الطلاق"، مؤكداً أن هاذين البابين من الأبواب المهمة التى يجب على الداعية أن يلم بها ويكون على دراية تامة بكافة الأحكام التى تتعلق بها.

وأكد الشيخ صبرى عبادة وكيل أول وزارة الأوقاف بالدقهلية – أنه قد آن الأوان لأن يجتهد الدعاة والأئمة لحمل راية تبليغ الدعوة الإسلامية الوسطية وتبيان معنى الإسلام الحقيقى للناس كافة وتوضيح أنه أنزل ليكون نبراساً وهدى لحياة البشر جاء بقيم عدة تهديهم للخير والصلاح فى كافة الجوانب الحياتية، مشيراً إلى أن الإمام يقع على عاتقه مهمة كبيرة وهى حمل منهج رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهى مسئولية لا تنقطع ليل نهار، موضحاً ضرورة أن يبحث الداعية عن كل ما هو جديد ومواكبة التطور العلمى لأن الدين الإسلامى يشجع ويحث على ذلك، فضلاً عن تحليه بمكارم الأخلاق التى تجعله مثل وقدوة يقتدى به الناس فى الخير وطلب العلم.

وأشارت د. فاطمة كشك مدير المركز الأزهرى للدراسات القرآنية، وإلى أن باب المركز الأزهرى مفتوح لرجال الأزهر أئمة ودعاة ووعاظ الأمة لنشر وسطية الإسلام.

وأكد مسئول فرع الرابطة بالمنصورة سعد عبد المنعم أن هذه الدورات التى ترعاها رابطة خريجى الأزهر تأتى بناء على توصيات من مجلس إدارتها، بهدف ثقل الأئمة والدعاة بالعلوم النافعة التى تؤهلهم لأن يكونوا محل ثقة الجميع، كما أن هذه الدورات مجانية بالكامل.

جدير بالذكر أنه فى نهاية اليوم الأول للدورة تم توزيع شهادات دورة المواريث على المشاركين بالدورة السابقة.