الدكتور إسماعيل عبد الرحمن يشارك بالقافلة الدعوية لرابطة خريجي الأزهر ببورسعيد

الجمعة، 22 أغسطس، 2014

فضيلة الدكتور إسماعيل يتوسط أعضاء القافلة الدعوية لرابطة خريجي الازهر ببورسعيد

شارك فضيلة الدكتور إسماعيل عبد الرحمن أستاذ أصول الفقه بكلية الدراسات الإسلامية فرع المنصورة ورئيس فرع الرابطة بدمياط، لفيفا من العلماء في القافلة الدعوية الثانية لرابطة خريجي الأزهر بمحافظة بورسعيد وكان بالأمس فضيلته في دار القرآن العظيم ببورسعيد مع مجموعة من الأئمة والوعاظ وقال فضيلته خلال كلمته للأئمة إن الجهاد في الإسلام شرع لجهاد الكافرين ووضع له شروط؛ والداعين إلى الجهاد من المتحدثين باسم الإسلام يفتقدون أدنى درجات المعرفة بهذه الشروط؛ واكثر من ذلك وجدنا من يقتل المسلمين في نهار رمضان وهم يكبرون؛ هذا ليس من الإسلام في شيء.
واشار  إلى أن قتل النفس هو إفساد في الارض، وهذا الافساد يبدأ من الدعوة بالكلمة المكتوبة او المنطوقة إلى الفعل وذلك باستباحة دماء الابرياء. 



كما التقى أعضاء القافلة بلجنة المرأة ببورسعيد مساءا وأدى فضيلته خطبة الجمعة اليوم بمسجد الروضة ببورفؤاد و أشار   في خطبته بمسجد الروضة إلى أن الله زكى العلم النافع أيًّا كان نوعه من علم في الدين أو علم في أمور الدنيا، فالعلماء هم ورثة الأنبياء؛ وحدد القرآن الكريم المسار العلمي الذي يسلكه علماء الدين المسلمون، فعليهم أولا أن يتفقهوا في الدين؛ وإلا فليس من حق أحد أن يتكلم في الدين بالحل والحرمة دون علم.
 كما أكد  على أن التفقه الأزهري في الدين قائم على منهج الوسطية والتعددية الفكرية والمذهبية، والحفاظ على أصول الشريعة وقوانينها؛ والدفاع عنها وتصحيح الأفكار المخالفة لها، مشيرا إلى أن دور علماء الأمة هو جمع كلمتها على الحق ونبذ الخلاف المورث للتدابر والتقاطع، والدعوة للحفاظ على أمن الوطن والمواطن؛ أيا كان دينه أو جنسه. 

بالصور انطلاق دورات الرابطة العالمية لخريجي الأزهر بدمياط

الاثنين، 11 أغسطس، 2014

 الدكتور إسماعيل عبد الرحمن والشيخ محمد سلامة والشيخ إبراهيم لطفي

 في إطار مواصلة  الرابطة العالمية لخريجي الأزهر بدمياط أمس الأحد 11 / 8 / 2014 أنشطتها الصيفية انطلقت اليوم بدمياط دورتين في العلوم الشرعية  الأولى للمتخصصين  بمسجد موسى بدمياط والثانية لطلاب العلم وغير المتخصصين بالمركز الإسلامي بدمياط الجديدة وسط حضور مجموعة من طلاب العلم من الرجال والنساء في كلا الدورتين ويحاضر فيهما فضيلة الدكتور إسماعيل عبد الرحمن الأستاذ بجامعة الأزهر رئيس فرع الرابطة العالمية لخريجي الأزهر بدمياط على أن تختتم الدورة الأولى غدا الإثنين والدورة الثانية يوم الأربعاء المقبل .
وشهد افتتاح الدورة الأولى فضيلة الشيخ محمد سلامة مدير أوقاف دمياط وعضو مجلس إدارة الرابطة بدمياط  وفضيلة الشيخ إبراهيم لطفي مدير الوعظ والأمين العام للرابطة العالمية لخريجي الأزهرببورسعيد .







رئيس فرع الرابطة العالمية لخريجي الأزهر بدمياط يطالب الأزهر الشريف بالتصدي لخطيب التحرير وأمثاله

السبت، 9 أغسطس، 2014


أكد فضيلة الدكتور إسماعيل عبد الرحمن الأستاذ بجامعة الأزهر رئيس فرع الرابطة العالمية لخريجي الأزهر بدمياط أن خطيب التحرير الشيخ محمد عبد الله نصر قد تفوق على إبراهيم عيسى حيث أنكر الأخير عذاب القبر بينما أنكر الشيخ الأزهري عذاب القبر والسنة كلها واتهم أصح الكتب بعد كتاب الله عزوجل بأنه مسخرة للمسلمين وقال في برنامج تسعين دقيقة على شاشة قناة المحور أن النص في الإسلام هو القرآن فقط بدليل قوله تعالى : " اليوم أكملت لكم دينكم " وأضاف أن التاريخ الإسلامي  مليء بالفضائح والجرائم خاصة من الخلفاء واتهم بضع الصحابة بالزنا وغير ذلك من الطامات والمصائب الكثير .
وأضاف الدكتور إسماعيل عبد  الرحمن أنه إذا كان هذا فكر أحد أبناء الأزهر ومن يدعي أنه خطيب التحرير ومن المفترض فيه تحمل أمانة توجيه الأمة وعوام الناس فإنه ولا شك ستكون الثمرة وخيمة وأليمة .
وإذا كنا نطالب الأزهر الشريف بتصحيح المسار الفكري لعوام الناس فإني أناشد الأزهر الشريف ووزراة الأوقاف أن تبدأ بأمثال هؤلاء من الأزاهرة المغيبين الذين يشكلون خطرا حقيقيا على الشريعة الإسلامية والفكر الأزهري المستنير وبخصوص ما ذكره فهو كلام مخالف للحقيقة ومجاف للصواب ويدل على عدم علم قائله .
وناشد فضيلة الدكتور إسماعيل عبد الرحمن الإعلاميين بعدم تقديم أحد على أنه يمثل الأزهر الشريف إلا بعد أخذ رأي الأزهر الشريف في ذلك